التخطي إلى المحتوى
خلاف بين جوزيه مورينيو وإدارة اليونايتد والسبب ..!
مانشستر يونايتد، مورينيو

يسعى المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد البرتغالي جوزيه مورينيو إلى إضافة صفقات جديدة لفريقه خلال الانتقالات الشتوية القادمة من أجل تعزيز صفوف الفريق الأمر الذي رفضته إدارة الفريق لأنه يتعارض من سياسة النادي الحالية التي ليس لديها الأموال الكافية من أجل ضخها بالصفقات الجديدة، وعلى حسب ما جاء في صحيفة ذا صن الإنجليزية أن مورينيو يسعى جاهدًا من أجل الحصول على الدعم المادي للفريق لإبرام الصفقات الجديدة في شهر يناير القادم على الرغم من إنفاق إدارة النادي أكثر من 300 مليون يورو للصفقات الجديدة منذ أن تولى إدارة الفريق إلى الآن، ووفقًا لما أضافته الصحيفة أن الأمر كان سبب في الخلاف بين مورينيو وإدارة النادي مما جعل الكثير من المصادر تتنزه الموقف وتنشر بجميع الصحف الإلكترونية أن جوزيه مورينيو يستخدم باريس سان جيرمان للضغط على إدارة اليونايتد من أجل تنفيذ مطالبه.

لاعبي اليونايتد يثيرون قلق جوزيه مورينيو

وما جعل مورينيو يرغب في ضم مجموعة من اللاعبين خلال الانتقالات الشتوية القادمة هو شعوره بالقلق حيال بعض لاعبي فريقه ومن بينهم اللاعب الفرنسي بول بوجبا الذي لم يتألق بالشكل المنتظر منه منذ أن وصل إلى اليونايتد قادمًا من يوفنتوس الإيطالي، بعدما كلفت صفقته إدارة النادي 89 مليون استرليني، ومن جهة أخرى طالب إدارة اليونايتد من مورينيو تقرير مفصل عن اللاعبين المراد الاستغناء عنهم خلال يناير القادم قبل التحدث عن أي صفقات جديدة، ووفقًا لما جاء بصحيفة ديلي ميل الإنجليزية أن إدارة اليونايتد ترغب في الحفاظ على حد معين للمبلغ المطلوب إنفاقه بالانتقالات الشتوية القادمة لأن ليس لديهم أي خطط لزيادة عدد لاعبي الفريق حاليًا.

أفضل لاعبي باليونايتد العام الماضي

ومن الجدير بالذكر أن إدارة اليونايتد قد سمحت لمورينيو بإنفاق مجموعة من المبالغ الباهظة خلال الموسم المنصرف، مما جعل إدارة النادي تصرف ما يزيد عن 300 مليون إسترليني من أجل التعاقدات الجديدة والتي اشتملت على “فيكتور ليندوف، روميلو لوكاكو، بول بوجبا، نيماجا ماتيتش، اريك بايلي، هنريك مخيتاريان”، وستكشف الأيام القادمة عن أخر قرارات اليونايتد مع مورينيو.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *