التخطي إلى المحتوى
تفاصيل “العشاء الأخير” للوليد بن طلال قبل اعتقاله

نشرت وكالة “بلومبرج العالمية” تقرير الإعلامي الكندي “ايريك شاتزكر ” تفاصيل العشاء الأخير للأمير السعودي الوليد بن طلال قبل أيام قليلة من اعتقاله على خلفية اعتقاله بتهم تخص الفساد وغسيل الأموال هو ومجموعة كبيرة من الوزراء الحاليين والسابقين والأمراء .

يقول شاتزكر قبل عشرة أيام “قضيت أمسية في الصحراء مع الوليد بن طلال قبل أن يعتقل ويصبح حديث العالم” وتحدث عن تفاصيل الأمسية وقال قضينا الليلة في الهواء الطلق على وسائد وضعت على سجاد بسطت على الرمال واحتسينا القهوة وتحدثنا عن أسهم التكنولوجيا والسياسة الأمريكية وشاهدنا مباراة لكرة القدم على شاشة تلفاز ضخمة وتحولوا سيرا على الأقدام تحت الأقدام لمدة ٥٠ دقيقة وفي الساعة الحادية عشر جاء وقت العشاء وكانت المائدة عليها الضأن والروبيان والأرز والسلطة وكان البوفيه ضخم بكل معنى الكلمة وكان لا يقل عن اثني عشر طبقا مختلفا.

وقد أضاف شاتزكر ” أن الوليد بن طلال إذا كان على علم بما سيحدث من هذه الاعتقالات ما كان أظهر كل ذلك حيث أن رجل الأعمال السعودي بدأ مستريحا تماما وسعيدا للغاية خلال هذه الأمسية وهتف كالأطفال عندما فاز نادي الهلال في الرياض بالمباراة.

وعندما حل منتصف الليل عقد الوليد بن طلال مجلسا وهو عبارة عن احتفال تقليدي يأتي فيه رجال القبائل لتقديم طلباتهم له وقد كان موجود مجموعة من رجال القبائل يلبسون جلابيب بيضاء وأغطية رأس بيضاء في حمراء ثم بدأوا يخلعون أحذيتهم وانحنوا للامير الوليد بن طلال ، ليسلموا عليه وسلموه مجموعة من الأوراق ليؤشر عليها

وأضاف حديثه وظهرت مجموعة من الإبل”تبرك” على الأرض واثنين من الصقور المقنعة وضعا في مكان عالي وكان يوجد ساعة رقمية وراء شاشة التلفزيون الضخمة تضئ كلما تقدم الوقت وتسقط درجة الحرارة تدريجيا ومن خلفنا كانت تسير قافلة منازل ومقطورات تحمل مكاتب وغرف المعيشة.

وعندما انتهى الحفل شكرت الأمير الوليد بن طلال عن حسن ضيافته ثم صعدت السيارة للحاق بطائرتي ومغادرة المملكة العربية السعودية.

وفي نفس المخيم الصحراوي في عطلة نهاية الأسبوع اعتقل الأمير الوليد بن طلال من قبل قوات الأمن السعودي .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *