التخطي إلى المحتوى
ميليشيات الحوثي توجه ضربة صاروخية جديدة لمعاقل عسكرية بالمملكة العربية السعودية

تشهد المنطقة العربية مؤخرا توترات واضحة تحدث يوما تلو الاخر، وكلها مؤشرات لتصعيدات سوف تشهدها الايام القادمة، فلقد تمكنت ميليشيات الحوثي، قبل ايام من استهداف منطقة حيوية بقلب العاصمة السعودية الرياض، وقامت بتوجيه صواريخها البالستية نحو مطار الملك خالد الدولي في عاصمة المملكة العربية السعودية، وهو ما اثار الغضب السعودي بشكل كبير، مما استدعى خروج المملكة ببيان واضح تتهم فيه وقوف كل من ايران والحزب اللبناني، وراء اطلاق هذا الصاروخ، ومساعدتهم في ضرب هذا الصاروخ بهذا الشكل المطور حتى يصل الى قلب العاصمة، بالسعودية لتعمل على ضرب بلد الحرمين الشريفين في معقلها وتزعزع امنها وامانها.

وفي تصعيدا اخر من مليشيات الحوثي ضد المملكة العربية السعودية  قامت قوات الحوثيين بتوجيه قصف صاروخي جديد نحو المملكة العربية السعودية، استهدفها من الجهة الجنوبية وضرب احد مواقع تجمعات الجيش السعودي وحسب تصريحات عسكرية فأن الصاروخ نوعه يطلق عليه “زلزال” ويبلغ مداه 15 كيلو مترا ، ولق\د كانت وجهته نحو معاقل عسكرية سعودية في قطاع منطقة عسير الواقعة جنوب غرب المملكة العربية السعودية، ولم يتم الاعلان حتى الان عن نوع الخسائر التي كبدها الصاروخ الحوثي الذي وجهته ميليشيات الحوثي نحو جنوب المملكة العربية السعودية، منذ قليل.

الجدير بالذكر قامت جماعة انصار الله التابعة لمليشيات الحوثيين، بالإعلان ان كل دول ومدن وعواصم دول التحالف العربي مستهدفة لهم، كما اكد الاعلان ان ما يتم سرده ليس تهديدا عابرا بل هي تحذيرات لابد من اخذها بشكل جدي، وبعد ان قلمت المملكة العربية السعودية بإصدار بيانها الذي اتهمت من خلاله ايران وحزب الله اللبناني صاروخ مطار الملك خالد بالرياض، القت وزارات خارجية كل من دولة البحرين والسعودية بيان تحذري لرعاياه بعدم السفر من والى لبنان في الفترة القادمة وتأكيد ان الايام القادمة سوف تشهد احداثا تظهر نتائج كل ما سبق، من ضربات وجهت نحو السعودية وما اعلن من تهديدات وجهت لدول التحالف العربي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *