التخطي إلى المحتوى
بالفيديو … بعد ان عطفوا عليها ومنحوها ثقتهم فتاة تخطف طفلة من أهلها

المجتمع المصري بات يتواجد به بيئة خصبة تنتج مجرمين ومجرمات يبررون اجرامهم ويمارسونه بشكل ليس فيه ولا يحوطه اي نوع من التفكير ولا الندم فيما يقدمون عليه، وحين يقع المجرم تحت طائلة القانون يسرد قصته لتجده مر بمراحل اعداد اجرامه خطوة بخطوة حتى يصبح مجرم لا يفعل شيء سوى اذى الاخرين وتفشي الفساد في مجتمعه بسبب ما يفعله كل يوم دون ان يردعه ضميره، او حتى معروف صنع له من احد الاشخاص اللذين قدموا لهم مساعدة.

قامت الاعلامية ريهام سعيد بغرض حلقة سردت بها قضية خطيرة عبر برنامجها المعروف صبايا الخير المذاع على قناة النهار الفضائية، ولقد كانت القضية خطف طفلة ولكن لم تكن جريمة الخطف دبرها احد العصابات وتربص ليخطف الطفلة، بل خطفت الطفلة من ضيفة قام الاب بالعطف عليها وفتح باب منزله لها بعد ان علم قصتها المأساوية.

بدأت القصة حين استقلت فتاة من كفر الدوار توك توك في الإسكندرية وحين قال لها السائق البسيط الي اين قالت له ان والدها قد قام بطردها من المنزل وليس لها مأوى، عطف السائق على الفتاة ذات ال17 عاما من عمرها واصطحابها الى زوجته بالمنزل وقال لها قصتها، واستأمنها الرجل وزوجته لا يعلم خبث نواياها، مكثت بالبيت وانتهزت ثقة الاهل لتصطحب الطفلة الصغيرة ابنتهما ابنة ال5 سنوات وتقوم بخطفها والذهاب بها الى المجهول، لم تكترث لما منحها الاب وزوجته المسكينة من امن وامان، بل قابلت المعروف والاحسان بالطعن والغدر واختطفت الطفلة دون ان تلتفت ورائها.

يشاء القدر ان يتعرف على الطفلة شخصان من ابناء نفس المنطقة التي تقطن فيها واسرتها ويقوموا بإمساك الفتاة الخاطفة، وتسليمها الى اقرب مركز شرطة، واعترفت بفعلتها التي اقدمت عليها دون اكتراث، للأسرة التي منحتها الامن والثقة، لم تكترث لأي شيء سوى جريمتها بحمل الطفلة والخروج بها من المنزل.

رسالة تحذير لكل الاهل بل لكل الناس لا تعطوا الثقة المطلقة ولا تكتروا لما يسرد قد تكون الاقنعة تحمل ورائها خبث يحمل وراءه الكثير من الاذى والخطر الغير متوقع فقط احذروا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *