التخطي إلى المحتوى
بعد وفاة شقيقه اثر تحطم طائرته …اول تعليق للأمير فيصل بن مقرن حول مصرع شقيقه

شهد هذا الأسبوع مصرع نائب أمير عسير حيث تحطمت المروحية الخاصة به والتي كانت تقله هو وعددا من المسئولين وقد شكك الكثيرين أن الحادث ليس حادث قضاء وقدر ، وانه حادث مدبر من قبل السلطات السعودية .

الامير فيصل بن مقرن يستنكر المشككين في وفاة أخيه:

وقد خرج أخيرا الأمير فيصل بن مقرن بن عبد العزيز عن صمته وتكلمت عن مصرع شقيقه واستنكر محاولات المشككين والمغرضين والمعادين للمملكة العربية السعودية وأنهم من دبروا لحادث استشهاد شقيقه الأمير منصور لحدوث بالله في المجتمع السعودي ولكن المجتمع السعودي واعي بما فيه الكفاية ليعرف من هو عدوه أو صديقه ووصف ما تناولته وسائل الإعلام بالفبركات الكاذبة والرخيصة

واكد الأمير فيصل من تصريحاته مع صحيفة عكاز ان هذه اللعبة لم تعد تدخل علي المواطن السعودي أو على أي من شرفاء العالم وأشار ان هذه المحاولات الدنيئة التي تدخل في أي حادث يتعلق بالسعودية حتى ينالوا منها أو يوقعوا البغضاء بين الشعب والحكومة السعودية ماهي ألا لتثبت أمر واحد وهو وجود مخططات لأعداء الوطن ويحاولون ان يزيفون الواقع ويقلبون الوقائع ويسعون لبث الفتن بكل قواهم في وطننا الحبيب .

واكد ان شقيقه الشهيد منصور كان معروف عنه بحبه وولائه لوطنه ودينه وولاة الأمر وحتي قبل وفاته ظل مخلصا وخادما لوطنه ولخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان حتى استشهد وهو يؤدي خدمة أبناء منطقة عسير ونحسبه شهيدا في خدمة دينه ثم مليكه ووطنه.

وتابع الأمير  الفيصل حديثه قائلا ان الزيارة الأخيرة الذي أداه أخيه الأمير منصور كانت مجدولة منذ وقت سابق ولم تأتي فجأة كما يشكك البعض حيث ان منصور كان حريص ان يجدول أعماله وجولاته قبلها بفترة كافية حتي يكون عارف جدول أعماله وكان يؤدي عمله بكل حب وبسعادة كبيرة وهو يقوم بأداء خدمة أبناء وطنه صغيرهم وكبيرهم داعيا الله يتغمد أخيه الشهيد ومن كانوا برفقته بواسع رحمته ويلهم الجميع الصبر والسلوان على فقدان زويهم ومن ضحوا بأنفسهم فداء الوطن ويبذلون وقتهم وجهدهم في خدمة الوطن والمواطنين.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *