التخطي إلى المحتوى
وزير البترول: رفع الدعم نهائيًا عن البنزين خلال هذه الفترة

تمر مصر هذه الفترة بأزمة اقتصادية كبيرة خاصة بعد اتخاذ الحكومة عدة قرارات اقتصادية من أهمها تعويم الجنيه المصري وتحرير سعر الصرف الذي كان له دور فعال في إلغاء السوق السوداء نهائيا ولكنه أدي إلي ارتفاع سعر الدولار والذي أدي إلى ارتفاع جميع أسعار السلع والخدمات حتي السلع الأساسية ومع ارتفاع أسعار السلع ألا ان المرتبات ظلت كماهي وهذا جعل الشعب المصري في حالة ضيقة من هذا الوضع الذي اصبح رب البيت لا يستطيع تلبية احتياجات أسرته الأساسية .

وقد تم تداول بعض الأخبار الأيام الماضية ان هناك ارتفاع في أسعار البنزين والسولار ولكن طارق الملا وزير البترول جدد تعهد الحكومة بعدم رفع أسعار المواد البترولية خلال العالم المالي الجاري، واكد ان الحكومة ستستمر بدعم أسطوانة البوتاجاز علي المدى البعيد .

وقال الملا في تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط انه ” الحكومة لا تفكر حاليا في زيادة أسعار المواد البترولية حاليا وحتى 30 يونيو العام القادم 2018″، وتابع الوزير حديثه قائلا ان “ارتفاع الأسعار ليس هدفا في حد ذاته ولكن الهدف هو ترشيد الاستهلاك والذي اسفر خلال العالم الحالي عن توفير 4 مليارات جنيه وأيضا ألا يذهب الدعم الي القادرين الغير مستحقين لهذا الدعم أو الذين يرئسون وظائف عليا في البلد “

واكد الملا ان الدعم سيقل تدريجيا عن المواد البترولية خاصة البنزين الذي هم أغلبية مستهلكيه من القادرين حتى يصل إلى الدعم عليه خلال من خمس إلى عشر سنوات ، وأضاف الملا ان الدعم سوف يظل مستمرا علي السولار لمدة أطول من هذه المدة وسوف يستمر الدعم علي البوتاجاز على المدى البعيد وذلك لصعوبة توصيل الغاز إلى مناطق متباعدة ولا يوجد بها كثافة سكانية أو مناطق لم يصل إليها شبكة الصرف الصحي ” هذا بحسب تصريحات الملا التي نقلتها صحيفة الشرق الأوسط.

وأشار الملا ان العمل في حقل “ظهر” العملاق للغاز الطبيعي مستمر على قدم وساق وتسعى الحكومة بكل طاقتها للبدء في الإنتاج منه قبل نهاية هذا العام ، وتحاول الحكومة وقف استيراد الغاز المسال قبل عام 2018

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *