التخطي إلى المحتوى
دولة الصين تجري اتصالات مع كائنات فضائية من خلال طبق هوائي
الصين، الكائنات الفضائية

دولة الصين حاليًا تسعى جاهدة لتكون أول دولة بالعالم تجري أول أتصال حقيقي مع الكائنات الفضائية مستخدمة أكبر طبق هوائي قامت بتصنيعه يقوم بالكشف عن إشارات صادرة من أعماق الفضاء، ووفقًا لما صرحت به صحيفة ديلي ستار البريطانية أنه يبلغ طول الطبق الهوائي الصيني ما يقرب من 500 متر وهو بذلك ضعف حجم مرصد أريسيبو الأمريكي في بورتوريكو، ووفقًا للتصريحات التي صرح بها رئيس الصين “شي جين بينج” على حسب وصفه لمشروع الصين فقد قال “أنه المشروع الجريء”، وهو بتأكيد من أهم الخطوات في مشوار الدولة في استكشاف الفضاء وسيكون له بالغ الأثر في جعل الصين رائدة في القوة الفضائية.

طبق دولة الصين هو خارج الخيال العلمي

وعلى حسب ما وصفه الباحث الصيني الكبير “ليو سيكسين” أن الطبق الهوائي الصيني الجديد خارج إطار الخيال العلمي، وشهدت عام 2016 نقلة تاريخية للصين فأصبحت ثالث قوة استكشافية فضائية بعد كلًا من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعدما قامت بتأسيس مختبرها “تيانجونج 2″، وفي الكثير من الأوقات السابقة قد صرحت الصين أكثر من مرة أنه قد حدث التواصل بينها وبين بعض الكائنات الفضائية وكان أخر ما أدلت به في هذا الصدد بالأسبوع المنصرف وأنها قد عثُرت على جسم مبهم فوق سور الصين العظيم.

دولة الصين تنشر كتابًا لأشهر المساجد الصينية

وعن أخر أخبار دولة الصين أنها قامت من خلال المطبعة التجارية الصينية ببكين بإصدار كتاب يتضمن أشهر المساجد بالصين، وهو كتاب مصور يحتوي على 51 مسجد مشهور في الدولة، وجاءت المساجد التي تحدث عنها الكتاب بدايةً من عام 627 إلى عصرنا الحديث، فكانت خير شاهدًا على انتشار الإسلام بالصين وعمت جميع أرجاء الدولة، وجاء بالكتاب شرح مفصل عن مراحل التغييرات التاريخية والبناء من طراز معماري وبعض التغييرات الفنية والتي تميز بها كل مسجد على مر التاريخ، فشهدت تلك المساجد التغييرات الفنية بكلًا من اللغة الصينية، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، وجاء بالكتاب 652 صورة و150 ألف كلمة، وصنف على أنه من أهم المصنفات المعمارية الإسلامية في الدولة التي شهدت مساجدها الفنون الإسلامية والصينية في نفس الوقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *