التخطي إلى المحتوى
بعد تصنيف الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين إرهابيا: عبد اللطيف المحمود يتبرأ منه
الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين

رئيس تجمع الوحدة الوطنية البحريني عبد اللطيف المحمود يتبرأ من الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين بعد تصنيفه كيانا إرهابيا.

وقد تبرأ رئيس تجمع الوحدة الوطني عبد اللطيف المحمود من علاقته بالإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وذلك بعد تصنيف الأخير كيانا على لائحة الإرهاب من قِبل الدول الأربعة المقاطعة لقطر.

المحمود وفي تصريح صحفي لصحيفة أخبار الخليج، المحسوبة على رئيس الوزراء خليفه بن سلمان، أشار إلى أنه أوقف المشاركات في أنشطة الإتحاد قبل عامين، قائلا أنه لا علاقة له حاليا بهذا الإتحاد وأوضح أنه تقدم بإستقالته من عضوية الإتحاد منذ أكتوبر الماضي وأن عضويته فيه قد ألغيت.

ردود أفعال حول تصريحات عبد اللطيف المحمود

تصريح وصفه المراقبون بالمضحك، واستغربوا توقيت إعلان المحمود التبرؤ من الإتحاد خاصة وأن تصنيف الأخير كإرهابي جاء على نشاطه السابق و ليس الحالي.

كلام المحمود اليوم أثبت مجددا انه اداة بيد النظام الذي وظفه عام 2011 لضرب الحراك الشعبي وأنشأ له تجمع الوحدة، وما لبس أن ترشح لإنتخابات عام 2014، لكنه لم يحصل على أي تأييد شعبي وفشل .

متابعون أكدوا أن هذا القرار يكشف مدى تغافل حكومة البحرين لدولة الإمارات في هذا الملف، حيث أن الكثير من الكيانات والتوجهات وحتى الإعترافات كانت تحتوي على أسماء شخصيات بحرينية، غير أن حكومة الأزمات كان تغالط الإمارات، فتؤمن للأشخاص الذين تريدهم مخرجا آمنا حتى ولو كانوا متورطين، وهو ما يطرح تساؤلات عن مدى قدرة البحرين في إمتلاكها اأصدقاء.

من صديقها الحقيقي؟ و هل ستكشف الأيام المقبلة مفاجآت جديدة!

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *