التخطي إلى المحتوى
السيسي : القوات المسلحة والشرطة سترد بقوة غاشمة على مرتكبي حادث العريش

تعرض مسجد الروضة بشمال سيناء إلى عملية هجوم إرهابي راح ضحيته المئات من الموتى والمصابين والى الآن لم نعرف من الذي قام بهذا الحادث اللعين الذي راح ضحيته أفراد أبرياء بحجة الدفاع عن الدين والدين برئ من هؤلاء الإرهابين .

واعلن المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي ان هذا الحادث لن يمر مرور الكرام وقد قامت الجوات الجوية بمطاردة العناصر الإرهابية التي قامت بتنفيذ هذا الهجوم الإرهابي الذي تعرض له مسجد الروضة بمحافظة العريش وقد دمرت القوات الأمنية بتدمير العديد من السيارات المنفذه لهذا الهجوم وقامت بقتل من بداخلها في منطقة الحادث.

وقد صرح المتحدث العسكري اليوم السبت ان القوات الجوية قامت بملاحقة العناصر الإرهابية التي قامت باستهداف المصلين بمسجد الروضة بالعريش بمدينة بئر العبد، وقامت القوات باستهداف العديد من البؤر الإرهابية والتي كانت تحتوي على أسلحة وذخائر خاصة بالعناصر التكفيرية .

واكد تامر رفاعي ان قوات أنفاذ القانون بشمال سيناء قامت بالتعاون مع القوات الجوية ويقومون بتمشيط البؤر الإرهابية والبحث عن العناصر الإرهابية للقبض عليهم والقضاء عليهم نهائيا.

ومن الجدير بالذكر ان القوات المسلحة قامت بنعي ببالغ الحزن والأسي شهداء الوطن الأبرار الذين كانوا موجودين بالمسجد وتتقدم بخالص التعازي لأسر الشهداء داعين الله ان يتغمد الشهداء برحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهلهم وزويهم الصبر والسلوان، وأعلنت رئاسة الجمهورية الحداد العام في البلاد لمدة ثلاثة أيام، ووصفت الرئاسة الهجوم انه “عمل غادر خسيس”

وقد راح ضحية العملية الإرهابية التي نفذها الإرهابيين اليوم حيث استهدفت مسجد الروضة في بلدة الروضة بمحافظة شمال سيناء استشهد حوالي إلي الآن 235 شهيد على الأقل وجرح 109 اخرين حسب بيان النيابة العامة.

وأشار المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة ان المسلحين قاموا باستهداف مسجد الروضة بعبوة ناسفة وأسلحة ألية أثناء قيام المصلين بأداء صلاة الجمعة

وأكدت رئاسة الجمهورية في بيان لها ان ” هذا الحادث لن يمر دون عقاب رادع وحاسم وان يد العدالة ستطول كل إرهابي شارك وساهم في هذا العمل الإرهابي وقام بدعم وتمويل أو تحريض على ارتكاب هذا الاعتداء الجبان”

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي في كلمته اليوم ان “القوات المسلحة والشرطة سترد بقوة غاشمة علي كل من ارتكب هذا الحادث، والى الآن لم تعلن أي جهة أو جماعة إرهابية مسئوليتها عن الهجوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *