التخطي إلى المحتوى
جيم كاري يؤكد أن هناك من ظهر في حياته بقصد تدميره نفسيًا
جيم كاري، موقع I News

ممثل الكوميديا المعروف جيم كاري أوضح مجموعة من الحقائق والتي لا يعلمها أحد غيره، وأكد أن حياته لا تسير مثلما يتوقع البعض مليئة بالضحك بل هو يمر بأوقات إحباط كثيرة ولحظات من اليأس، فمن خلال أحدث حوار له مع موقع I News قال كيري أنه في بعض الأوقات يمر بلحظات سعادة، وأضاف أنه في تلك اللحظة لم يشعر بالاكتئاب ولا يعيش تجارب محبطة، ولكنه عاش هذا الإحساس لسنوات طويلة ولكن حاليًا المطر كفيل بأن يخلصه من أي أحساس يعكر صفو حياته، ولكنه مع الأسف لا يبقى طويلًا بالقدر الكافي ليغمره بهذا الإحساس، أي أنه كان يشير إلى نوبات الاكتئاب التي يتعرض لها تلك الأيام ولكن ليست على فترات متواصلة.

جيم كاري يتحدث بصراحة عن عائلة حبيبته المنتحرة

وقد تحدث جيم كاري والبالغ من العمر خمسة وخمسون عامًا عن مشاكله مع عائلة حبيبته المنتحرة “كاثريونا وايت”، فقال أن الأمور الآن تسير على ما يرام ولكن هناك أمور سيئة قد سبق وتعرض لها، مضيفًا أن هناك بعض الأشخاص ممن ظهروا في حياته بالعامين المنصرفين هدفهم تدمير حياته وتدميره نفسيًا وكسر قوته، وقال أنه أقوى من هذا لأنه ليس شيئًا ماديًا من السهل تحطيمه، يذكر أن والدة كاثريونا قد رفعت دعوى قضائية على كاري تتهمه بأن السبب في توريط ابنتها بعالم المخدرات والذي أسفر عن وفاتها بالأخير، حيث ثبت في الأوراق أن كاري هو من اشترى لها المخدرات والتي كانت السبب في قتلها على الرغم من علمه أنها تمر بحالة اكتئاب وأنها سبق وحاولت الانتحار بوقت سابق، بالإضافة إلى أنه أعطاها ثلاث حبات STD دون أن تعلم.

جيم كاري “على الرغم من الأمور الفظيعة التي حدثت إلا أنني أعيش سعيد الآن”

على غرار الحديث الذي أجرى مع جيم كاري بخصوص إصداره للفيلم الوثائقي الجديد Jim & Andy: The Great Beyond، والذي تم إنتاجه من قبل شركة Netflix، أنه حاليًا سعيد في حياته على الرغم من كل الأمور الشنيعة التي مر بها سواء في حياته الشخصية أو في عالم الفن، يذكر أنه تم تداول بعض الأخبار عن كاري وأنه يعيش في حالة مزمنة من الاكتئاب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *