التخطي إلى المحتوى
صور عن ناكر الجميل كلمات وعبارات عن ناكر الجميل والمعروف

صور عن ناكر الجميل كلمات وعبارات عن ناكر الجميل والمعروف، الكثير من الأشخاص من حولنا يعانون من مشاكل كيفية رد الجميل الي أحد الأحبة والأصدقاء، وعند نكران هذا الجميل يستاء الإنسان ويعتبر هذا الأمر بالمشؤوم ولا يمثل الضوابط الشرعية والإسلامية التي حثنا عليها خاتم الإنبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه أضل الصلاة والسلام، ولهذا يا أحباب يجب علينا ان نحسن معاملة الأخرين لنا حتى ولو أسائو لنا في بعض من الأحيان، حتى نحصل علي ما وعد الله سبحانه وتعالى به ورسوله الكريم، وفي هذا المقال سطرح عليكم باقة من صور عن ناكر الجميل كلمات وعبارات عن ناكر الجميل والمعروف، يمكنكم تبادلها علي بعضكم البعض بمختلف وسائل التواصل.

صور عن نكران الجميل مكتوب عليها كلام

هناك الكثير من الصور المكتوب عليها كلام يعبر عن الأشخاص الناكرين للجميل، وهم الذي يعاني منهم المجتمع، فنكران الجميل يا أحبة يولد الكراهية والبغضاء بيننا، ولها يجب علينا تجاهل هذا الأمر، لكي نحافظ علي تماسكنا وترابطنا.

عبارات عن نكران الجميل قوية

يبحث الكثير من الأشخاص عن أقوى العبارات التي تكمل الكلمات التي تصف ناكر الجميل بالخزى والعار عليه لما يفعل بحق الأخرين، وفي هذه الفقرة سنرفق لكم تشكيلة عبارات تصف نكران الجميل بدرجة كبيرة نتمنى ان تنال إعجابكم.

  • قال ابن المبارك رحمه الله تعالى: يد المعروف غنم حيث كانت.. تحملها شكور أو كفور ففي شكر الشكور لها جزاء.. وعند الله ما كفر الكفور.
  • قال كعب الأحبار رحمه الله تعالى: ما أنعم الله على عبد من نعمة في الدنيا فشكرها لله وتواضع بها لله إلا أعطاه الله نفعها في الدنيا ورفع له بها درجة في الآخرة.. وما أنعم الله على عبد نعمة في الدنيا، فلم يشكرها لله، ولم يتواضع بها، إلا منعه الله نفعها في الدنيا، وفتح له طبقات من النار يعذبه إن شاء أو يتجاوز عنه.
  • قال ابن الأثير في النهاية: من كان عادته وطبعه كفران نعمة الناس وترك شكره لهم كان من عادته كفر نعمة الله- عز وجل- وترك الشكر له.
  • قال المتنبي: إذا أنت أكرمت الكريم ملكته.. وإن أنت أكرمت اللئيم تمرداً.
  • قال الأصمعي رحمه الله تعالى: سمعت أعرابياً يقول أسرع الذنوب عقوبة كفر المعروف.
  • قال ابن كثير رحمه الله تعالى في تفسير قوله تعالى: ألم تر إلى الذين بدلوا نعمت الله كفرا وأحلوا قومهم دار البوار (إبراهيم/ 28): إن الله تعالى بعث محمداً صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين ونعمة للناس، فمن قبلها وقام
  • بشكرها دخل الجنة، ومن ردها وكفرها دخل النار.
  • قال علي رضي الله عنه كن من خمسة على حذر: من لئيم إذا أكرمته، وكريم إذا أهنته، وعاقل إذا أحرجته، وأحمق إذا مازجته، وفاجر إذا مازحته.
  • قال وهب بن منبه رحمه الله تعالى: ترك المكافأة من التطفيف.
  • كتب ابن السماك إلى محمد بن الحسن رحمهما الله تعالى حين ولي القضاء بالرقة: أما بعد، فلتكن التقوى من بالك على كل حال، وخف الله من كل نعمة أنعم بها عليك من قلة الشكر عليها مع المعصية بها، وأما التبعة فيها فقلة الشكر عليها، فعفا الله عنك كلما ضيعت من شكر، أو ركبت من ذنب أو قصرت من حق.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *